أخبار عاجلة
إيطاليا تستعد لاستقبال السياح الأجانب -
احترس .. 5 علامات تكشف نقص فيتامين د في جسمك -

شون رايت فيليبس: بكيت كالأطفال عندما تركت سيتي

شون رايت فيليبس: بكيت كالأطفال عندما تركت سيتي
شون رايت فيليبس: بكيت كالأطفال عندما تركت سيتي

الشارقة: ضمياء فالح


اعترف الإنجليزي شون رايت فيليبس، بأنه كان يتمنى الاعتزال في ناديه الأول مانشستر سيتي قبل بيعه لتشيلسي في 2005 مقابل 21 مليون استرليني، وقال المهاجم ابن أسطورة أرسنال ايان رايت: إنه اعتقد أن صفقة بيعه تمت لأن سيتي لم يعد راغباً فيه وأضاف:«ربما كنت ساذجاً بعض الشيء لكنني اعتقدت أنني سأبقى طوال مسيرتي في سيتي ثم جاء تشيلسي وقدم عرضاً وسيتي وافق عليه وقبلته وقلت في نفسي«حسناً إن كنتم لا ترغبون ببقائي»، وفي الطريق إلى لندن بكيت كطفل بسن الـ12، بكيت ساعة من الزمن. كنت محطماً نفسياً. بعد بضعة أسابيع عرفت حقيقة ما جرى: لم يكن أمام سيتي خيار آخر سوى بيعي لتجنب الإفلاس أو شيء من هذا القبيل».
وتابع فيليبس: «تشيلسي كان فصلاً جديداً في حياتي، أحببت اللعب فيه، والمشجعون كانوا رائعين معي حتى في أحلك الأوقات»، كان شون بسن الـ23 عندما التحق بفريق مورينيو ولعب له 125 مباراة في الـ5 سنوات التالية وفاز معه بلقب الدوري وكأس الاتحاد، لكنه اعترف بأنه تحول من لاعب أساسي إلى احتياط أحياناً، وأضاف:«منحني مورينيو فرصاً لإثبات نفسي، كان بمثابة والد وملهم، قبل مباراة أمام توتنهام في كأس الاتحاد قال لي: هذه تشكيلتي لكن استعد إذا كنا نخسر ستشارك، سنلعب على التعادل ثم نذهب لمعقلهم ونفوز عليهم في الإعادة وهذا ما حدث بالضبط وأنا سجلت هدفاً في مباراة الإعادة أيضاً».
وكشف المهاجم عن اهتمام أرسنال بخدماته في نفس وقت اهتمام البلوز به وقال:«رفضت عرض أرسنال لأن المدرب فينجر أراد مني الانتظار حتى باب التنقلات الشتوية في يناير. أنا أحب دائماً طرق الحديد وهو ساخن لأنك لا تعرف ما الذي سيحصل في الأسبوع التالي، لو تعرضت لإصابة ربما أفوت فرصة الانتقال. قال لي والدي«بني أتمنى أن تلعب بقميص أرسنال لكن عليك أن تختار أفضل ما يناسبك». نحن لم نختر بل فينجر هو الذي حسم قرارنا».

«سانت جورج بارك» لاستئناف الدوري
وعلى صعيد استئناف الدوري الممتاز، رشحت الأندية استخدام ملعب سانت جورج بارك معقل المنتخب الإنجليزي منذ 2012 لأنه ملعب محايد على خلاف ويمبلي الذي كان معقلاً لتوتنهام أثناء بناء ملعبه الجديد، ويرى مسؤولو الأندية أن ملاعب فرق الدرجة الثانية ليست خياراً مثالياً: أولاً لأنها أقل جودة من معقل المنتخب، وثانياً أن اللاعبين لم يعتادوا اللعب فيها على خلاف معقل المنتخب المصمم طبق الأصل من ملعب ويمبلي، ويوجد في سانت جورج بارك 12 ملعب تمرينات تحمل أسماء أساطير مثل بوبي تشارلتون وألن شيرر علاوة على ملعب داخلي 3 جي يستخدم عند تردي الطقس، ويضم سانت جورج بارك المنعزل (40 في المئة من السكان على بعد ساعتين بالسيارة عنه) أيضاً مرافق طبية للعناية باللاعبين المصابين ونقاهة للعائدين من الإصابة ويوجد بالقرب منه 3 مطارات محلية: ايست ميدلاندز وبرمنجهام وكوفنتري. ويستطيع اللاعبون الإقامة في فندق هيلتون القريب للاسترخاء لكن غرف الفندق الـ228 لا تكفي لجميع الفرق الـ20 في حال اصطحب كل ناد 25 لاعباً. وتوجد العديد من الفنادق في المنطقة لكنها ليست قريبة مثل هيلتون وربما لن يكون من المنصف أن يقيم فريق بالقرب من الملعب وآخر بعيداً عنه. ويفتقر سانت جورج بارك لتجهيزات البث التلفزيوني تماماً والتي هي السبب الرئيسي لاستئناف الموسم من الناحية الاقتصادية لكن من الممكن نصب الكاميرات في وقت قياسي.

المصدر
الخليج