أخبار عاجلة
حمادة صدقي يحسم مصير حسام حسن مع سموحة -

صورة وحكاية (17)- في قبيلة "العبابدة".. نسخ القرآن على ألواح خشبية

صورة وحكاية (17)- في قبيلة "العبابدة".. نسخ القرآن على ألواح خشبية
صورة وحكاية (17)- في قبيلة "العبابدة".. نسخ القرآن على ألواح خشبية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
صورة وحكاية (17)- في قبيلة "العبابدة".. نسخ القرآن على ألواح خشبية, اليوم الجمعة 8 مايو 2020 02:43 صباحاً

تصوير- حسام دياب:

كتابة- شروق غنيم:

في الثمانينات ثمة تجربة خالصة خاضها المصور الصحفي حسام دياب؛ طاف مناطق كثيرة في مصر، استكشف عاصمتها، مدنها الساحلية والريفية، أقصى شمالها وجنوبها بينما لا تغادره كاميرته لتوثيق ملامح الحياة في كل منطقة "كنت عاوز اكتشف ثراء الشخصية المصرية على اختلاف تنوعها"، وفي عام 1983 سافر إلى جنوب شرق مصر، يُعايش حياة القبائل المستقرة في مدينة مرسى علم، ومن ضمنها العبابدة.

قبل السفر يعد دياب بحثًا أوليًا عن وِجهته المُقبلة، يجمع معلومات عن البلد، عادات ناسها وتفاصيل حياتهم، يحضر المعدات المطلوبة ثم يبدأ الرحلة "ساعات هناك أكتشف حاجات جديدة، لكن لازم أكون عارف عن المكان وأهله الأول".

على مدار عدة أيام، عاش المصور الصحفي برفقة قبيلتي العبابدة والبشارية التي تتفرع مساراتها في الصحراء الشرقية جنوب مصر ما بين محافظتي أسوان والبحر الأحمر وتمتد حتى شمال شرق السودان. يذكر الفترة التي قضاها مع أهل العبابدة، أصحاب اللسان الطليق في اللغة العربية "معتزين جدًا بنفسهم ومهتمين باللغة سواء الصغار أو الكبار".

يفخر أهل القبيلتين كونهم فيما مضى القبائل التي تصدت لأعداء مصر، يطلقون على أنفسهم حماة حدودها الجنوبية، فيما يرددون بأنهم من نسب الصحابي الزبير بن العوام.

يحتفظ أهل العبابدة بتراث خاص؛ مثل الزي المكون من سروال طويل، العرّاقي، السديري السواكني والعمامة، فيما لهم عاداتهم الخاصة في الطعام، يشتهرون بـ"السلاد"، وهو عبارة عن لحم يُصنع بطريقة خاصة، فضلًا عن مشروب "الجَبَنَة" الشهير، أما احتفالاتهم فلا تمر دون رقصة "التربلة" بالسيوف والدروع.

وبينما يوثق دياب مظاهر الحياة في عهد العبابدة، توقفت عدسته أمام شاب ينسخ القرآن الكريم على لوح من الخشب في الكتُاب، لتعليم الأطفال خلاله، يغمر خشبة صغيرة في الحبر ثم يسترسل في التدوين على اللوح منتظرًا الأطفال حتى يهلون إلى المكان من أجل تعلم آية قرآنية جديدة، وكيفية القراءة والكتابة وكذلك علوم الحساب.

كتابة القرآن على خشب في مرسى علم عام 1983

اقرأ المزيد:

صورة وحكاية.. جولة عبر الزمن بعدسة المصور "حسام دياب"

صورة وحكاية (1)- خروج آخر جندي إسرائيلي من رفح

صورة وحكاية (2)-"البابا شنودة" داخل ملاذه الروحي ومستقره الأخير

صورة وحكاية (3).. "كوباية شاي".. الطلب الأخير لقاتل قبل إعدامه

صورة وحكاية (4) في الصعيد الجواني.. مغامرة الأطفال مع قطار القصب

صورة وحكاية (5).. الغرفة 441 وأيام "الحكيم" الأخيرة

صورة وحكاية (6).. ضحايا النزاع: طفل فلسطيني يحمل سلاحًا أكبر منه

صورة وحكاية (7)- من منزله .. جلسات الشيخ "الشعراوي" مع مريديه

صورة وحكاية (8) معسكر المنتخب أفريقيا 96.. تراويح وقرآن بعد التمرين

صورة وحكاية (9).. لأجل القدس أُصلي

صورة وحكاية (10)- هدف ببطولة إفريقية.. الأهلي لم يركع في "رادس"

صورة وحكاية (11)- في قلب الصحراء الغربية.. أسطورة واحة الجارة

صورة وحكاية (12).. أيام الضحك والبكاء في مسرح "الزعيم"

صورة وحكاية (13)- بعيدًا عن صخب العاصمة.. يوم في حياة فلاحة مصرية

صورة وحكاية (14)- في سيناء.. أسلحة إسرائيلية مُدمرة شاهدة على النصر

صورة وحكاية (15)- العالم الخاص لأسامة أنور عكاشة

صورة وحكاية (16)- بعيدًا عن الكرة .. وجه آخر لـ "صالح سليم"

المصدر
مصراوى