أخبار عاجلة
لاعب برشلونة في الطريق إلى تشيلسي ! -

«الوطني»: توفير أحدث حلول الدفع الرقمية الأكثر تطوراً حول العالم لعملائنا

«الوطني»: توفير أحدث حلول الدفع الرقمية الأكثر تطوراً حول العالم لعملائنا
«الوطني»: توفير أحدث حلول الدفع الرقمية الأكثر تطوراً حول العالم لعملائنا
  • العثمان: نعمل على توفير المزيد من حلول الدفع الرقمية المتطورة بأقرب وقت في ظل ما نمتلكهمن إمكانات هائلة وبنية تحتية تكنولوجية متطورة


في إطار سعيه لتوفير أكثر حلول الدفع تطورا حول العالم لعملائه، يحرص بنك الكويت الوطني على تطوير البنية التحتية التقنية اللازمة لتشغيل تلك الخدمات المتطورة في ظل ما أحرزه من تقدم في تنفيذ استراتيجيته للتحول الرقمي والعمل بشكل وثيق مع الشركات العالمية التي تقدم تلك الخدمات، في ضوء ريادة البنك في تقديم الحلول المصرفية الرقمية في الكويت والمنطقة وما يربطه بتلك المؤسسات من علاقات راسخة، وذلك في إطار الإجراءات التنظيمية والمتطلبات الفنية التي يقرها بنك الكويت المركزي ويفرضها لتقديم تلك الخدمات.

وقد كان بنك الكويت الوطني أول بنك يوفر حلول دفع رقمية عن طريق الأجهزة الذكية مثل الساعات الرقمية وأجهزة تتبع الأنشطة الرياضية والملصقات لعملائه مطلع العام الحالي، والتي كان آخرها Fitbit Pay وكذلك خدمة Garmin Pay للدفع السريع باستخدام الساعات الذكية التي تدعم تلك الخاصية.

وحول هذا الموضوع أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني محمد العثمان قائلا: نحرص في بنك الكويت الوطني على توفير أحدث حلول الدفع الرقمية الأكثر تطورا حول العالم لعملائنا، ليكونوا أول من يستخدمها في الكويت، والتي كان آخرها Fitbit Pay وخدمة Garmin Pay، وهو ما يعكس ريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية التي نسعى من خلالها إلى إثراء التجربة المصرفية التي يحصل عليها عملاؤنا.

وأضاف العثمان: نحن على أتم الاستعداد لتوفير المزيد من خدمات الدفع الرقمية المتطورة بفضل جهودنا الاستباقية في تنفيذ استراتيجية التحول الرقمية والتي أرست لدينا دعائم قوية من البنية التحتية التكنولوجية اللازمة لتوفير تلك الخدمات.

وأشاد العثمان بجهود بنك الكويت المركزي الداعمة لتوفير القطاع المصرفي لأحدث الخدمات المصرفية الرقمية بشكل عام وخاصة خدمات حلول الدفع الرقمية المتطورة إلى السوق الكويتي من بيئة تنظيمية ورقابية مناسبة.

وأكمل العثمان قائلا: لن نتوانى في استكمال ما بدأناه من جهود حثيثة لتوفير الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطورا لعملائنا، كما أؤكد أننا نعمل على توفير المزيد من حلول الدفع الرقمية المتطورة في أقرب وقت في ظل ما نمتلكه من إمكانات هائلة وبنية تحتية تكنولوجية متطورة، ما يجعلنا على استعداد دائم لتوفير تلك الخدمات لعملائنا في الكويت والمنطقة في حال توفيرها في الكويت.

وأكد العثمان على أن مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية تضع التحول الرقمي والتطور التكنولوجي أساسا لما تقدمه المجموعة من خدمات ومنتجات مصرفية جديدة للعملاء، وهو ما ستواصل التركيز عليه خلال الفترة المقبلة، حيث اتخذت بالفعل خطوات كبيرة خاصة على صعيد المنصات والبرامج الرقمية التي يستخدمها عملاء البنك.

وأشار العثمان إلى أن البنك يواصل خدمة عملائه في الظروف الاستثنائية الحالية من خلال قنواته الإلكترونية وخدماته الرقمية المتنوعة، إلى جانب ما يوفره للعملاء من خدمات جديدة والتي كان آخرها خدمة الفرع المتنقل والتي لاقت استحسانا وقبولا كبيرا من كل العملاء.

وقد أطلقت المجموعة خلال الأشهر الأولى من العام الحالي العديد من حلول الدفع الأكثر تطورا، والتي تساهم في الحد من استخدام الأوراق النقدية وأبرزها Fitbit Pay وGarmin Pay.

وتوفر خدمة الدفع من خلال الساعة الذكية Fitbit بأنواعها المتعددة التي تدعم الخدمة إمكانية الدفع بلمسة واحدة وبطريقة آمنة.

وكذلك، يمكن لعملاء بنك الكويت الوطني باستخدام خدمة Garmin Pay إتمام المدفوعات بلمسة واحدة من خلال ساعة «جارمن» الخاصة بهم على أجهزة نقاط البيع التي تدعم هذه الخدمة، حيث يمكن لهم تفعيل الخدمة عن طريق إضافة تفاصيل بطاقتهم الائتمانية إلى الساعة الذكية «جارمن» الخاصة بهم، وبالتالي يمكنهم إتمام عمليات الدفع المختلفة بكل سرعة وسهولة.

وقد منحت مجلة «جلوبل فاينانس» العالمية بنك الكويت الوطني جائزة «أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية» وجائزة «أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل» على مستوى الكويت للعام 2019.

ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، حيث يمتد انتشار البنك، من خلال 68 فرعا على مستوى الكويت، بالإضافة إلى شبكة واسعة تتخطى 13.500 جهاز نقطة بيع، منها أكثر من 11700 جهاز بتقنية الدفع قريب المدى.

ويتميز البنك بأكبر شبكة من أجهزة السحب الآلي المملوكة له على مستوى الكويت، بنحو 327 جهاز سحب آلي، من ضمنها أكثر من 100 جهاز للإيداع النقدي.

في ظل تخفيف قيود الحظر المفروضة لمواجهة «كورونا»

.. وفي تقريره: «التفاؤل» ينعش الأسواق العالمية

قال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني إن معنويات الأسواق اتجهت تدريجيا نحو الإقبال على المخاطر خلال الأسبوع الماضي في ظل بدء الاقتصادات المختلفة في كل أنحاء العالم في تخفيف قيود الحظر المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد والعودة مجددا إلى العمل.

ففي الولايات المتحدة، بدأت معظم الولايات الأميركية في إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية على مراحل وبدأ المستهلكون في الخروج بحذر من الحجر الصحي.

ويتكرر نفس السيناريو في العديد من البلدان الأخرى التي قامت بتحديد المبادئ التوجيهية لإعادة فتح اقتصاداتها.

وأضاف التقرير ان معنويات التفاؤل الناتجة جراء ذلك أدت إلى تراجع سعر الدولار الأميركي على نطاق واسع بصفته إحدى عملات الملاذ الآمن ودفع العملات الرئيسية الأخرى مثل اليورو والجنيه الإسترليني نحو الارتفاع، كما ارتفعت أسواق الأسهم في كل أنحاء العالم وانتعشت أسواق السلع الأساسية، في حين تراجعت أسعار سندات الخزانة الأميركية.

وتخطى مؤشر ستاندرد آند بورز 055 حاجز 3 آلاف نقطة مع انضمام المزيد من الشركات الأميركية إلى سباق اختبار لقاح فيروس كورونا على المتطوعين وتسجيل أول المشاركين في تلك التجارب.

إلا ان تلك المسيرة قد تعطلت بنهاية الأسبوع بعد عودة التوترات بين الولايات المتحدة والصين إلى واجهة الأحداث. حيث أدت المخاوف المتعلقة بردة فعل الولايات المتحدة تجاه قانون الأمن الصيني المقترح لهونغ كونغ إلى كبح جماح معنويات الإقبال على المخاطر.

وتراجع اليوان الصيني إلى أدنى مستوياته المسجلة في تسعة أشهر مقابل الدولار الأميركي على خلفية مخاوف من تدهور العلاقات الأميركية ـ الصينية.

وأشار التقرير الى ارتفاع ثقة المستهلك الأميركي في مايو بما يشير إلى شعور المستهلكين بأن أسوأ فترة من فترات الركود الاقتصادي الناجم عن تفشي فيروس كورونا قد تكون انتهت بالفعل في ظل عودة فتح الأنشطة الاقتصادية للدولة.

وعلى الرغم من تسجيل مؤشر ثقة المستهلك لمستويات أقل من التوقعات، إلا أن مجلس المؤتمرات صرح بأن قراءة مؤشر ثقة المستهلك قد ارتفعت إلى مستوى 86.6 نقطة في الشهر الجاري مقابل قراءة شهر أبريل المعدلة التي تم خفضها إلى 85.7 نقطة.

المصدر
جريد الأنباء الكويتية