مالكو شركات ريادية يسألون البنك المركزي

مالكو شركات ريادية يسألون البنك المركزي
مالكو شركات ريادية يسألون البنك المركزي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مالكو شركات ريادية يسألون البنك المركزي, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 12:33 صباحاً

اقتصاديات - 01/05/2020 00:25

مدار الساعة - وجّه مجموعة من مالكي الشركات الريادية الصغيرة والمتوسطة أسئلة لإدارة البنك المركزي حول برنامج التمويل الميسر لدعم شركاتهم والذي يبلغ 500 مليون دينار.

وقال مالكو الشركات الريادية إن هناك إجراءات تعقيدية من البنوك ما يؤدي لمنح هذه القروض لتجار كبار لا ينطبق عليهم البرنامج، مطالبين بمعرفة أسماء الشركات التي سيتم الموافقة على منحها هذه القروض؛ معلّلين مطلبهم بأنه من الأحرى ان تمنح هذه القروض لمشاريع ريادية صرفت مئات الآلاف ودفعت الضرائب المترتبة عليها فهي تُعد من أكثر روافد الدولة للعملة الصعبة.

وشدد مالكو الشركات الريادية وعددها يتجاوز 43 شركة على انه في حال تم استثناؤهم من هذه القروض؛ وتم منحها حسب علاقات مدراء البنوك مع كبار التجار والذين لا ينطبق عليهم البرنامج؛ فإنهم سيعلون اغلاق شركاتهم وتسريح الموظفين لديهم وقد يصل عدد الموظفين لهذه الشركات 1200 موظف ناهيك عن عدد افراد اسرهم.

وأكد السادة؛ محمد عبدالخالق- مالك موقع عقاري جو – وينظم اكبر معرض عقاري في الأردن (سكاي لاين) يضم فيه اكثر من 70 شركة إسكان؛ لتسويق واستقطاب الاستثمار للأردن؛ محمد القاسم – مالك شركة كراون للتكنولوجيا -؛ و بهاء القيسي – مالك موقع الكتروني لتجارة السيارات -؛ بأنهم تفاوضوا مع موظفيهم لإنهاء خدماتهم في حال لم تستلم شركاتهم القروض الذي تقدموا بها للبنوك، وانه سيتم تعويض الموظفين بعد انهاء خدماتهم.

يذكر ان البنك المركزي أعلن عن حزمة من الإجراءات الهادفة لاحتواء تداعيات أثر فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد الوطني؛ وتشمل من ضمنها برنامجاً تمويلياً جديداً ميسراً؛ لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 500 مليون دينار من البنك، وبكفالة الشركة الأردنية لضمان القروض.

حيث يستهدف البرنامج دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة تحديدا للسير في عملها ضمن شروط إقراض ميسرة وبفوائد متدنية، وأن كلفة القروض من البرنامج متدنية لا تتجاوز 3.5٪؜، ومستوى ضمان 85٪؜ مقارنة بـ 70٪؜ للبرامج العادية، وفترة سماح تصل لسنة.

ويهدف البرنامج إلى تسهيل أعمال الرياديين والمهنيين والحرفيين لتمكينهم من الحصول على تمويل لمواجهة آثار جائحة كورونا على الاقتصاد الأردني والاستمرار في العمل للحفاظ على الأيدي العاملة وضخ سيولة في السوق.

المصدر
وكالة مدار الساعة الإخبارية