"الحرية المصري": الشعب يقف خلف القوات المسلحة للقضاء على الإرهاب

ينعي حزب الحرية المصري، برئاسة الدكتور صلاح حسب الله، رئيس الحزب والمحاسب أحمد مهنى الأمين العام للحزب، وكافة قيادات الحزب، بمزيد من الحزن والآسى استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و٨ جنود، الذين استشهدوا اليوم إثر انفجار عبوة ناسفة بأحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد، معربا عن بالغ إدانته للحادث، داعين الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، ويتمم شفاء المصابين. 

وأكد أحمد مهنى، الأمين العام لحزب الحرية المصري، على الدعم الكامل للقوات المسلحة المصرية والقيادة السياسية، في مواجهته لعناصر الإرهاب للمحافظة على أمن الوطن واستقراره، مضيفا أن تلك الأحداث لن تثني أبناء الوطن عن أداء واجبهم بل تزيد من إصرار وعزيمة حتى يتم القضاء نهائيا على البؤر الإجرامية. 

وأشار مهني، إلى أن الجماعة الإرهابية لن تراعي حرمة الشهر الكريم والإسلام منهم برئ، مضيفا أن الدولة والقوات المسلحة قدموا تضحيات "ولازالت تقدم الكثيرمن أجل الوطن "، كانت سبب رئيسي في صد كافة الهجمات الإرهابية الجبانة التي باتت تستهدف آمن الوطن والمواطن من فلول الجماعات التكفيرية ومعتنقي الأفكار المتطرفة. 

وأضاف مهني أن الشعب المصرى برئ من هذه الجماعات الإرهابية ويقف خلف قيادته وقواته المسلحة ضد هذه الجماعات حتى القضاء عليهم نهائيا.

المصدر
البوابة نيوز