أخبار عاجلة
ترجيح إعفاء المواطنين من غرامات ضريبية -
وفاة فتاة في حريق شقة سكنية بالعمرانية -
300 ألف إصابة فعلية بكورونا في إسرائيل -

ما هو أصل عيد شم النسيم وكيف يحتفل القدماء المصريون به؟

قدمت الهيئة العامة لقصور الثقافة عبر موقعها الخاص موضوعا تثقيفيا عن شم النسيم يقدمه الباحث محمد إمام، ضمن مبادرة "خليك في البيت.. الثقافة بين إيديك". 

ذكر محمد إمام أن الكاتب عصام ستاتي يقول في كتابه شم النسيم "أساطير وتاريخ وعادات وطقوس"، الصادر ضمن سلسلة الدراسات الشعبية عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، إن الاحتفال بشم النسيم يرجع إلى العصر المصري القديم، وأنه ليس له علاقة بأية ديانة، واسمه مشتق من كلمة "شمو" فصل الحصاد، أحد فصول السنة المصرية، وتحرفت في القبطية إلى "شم" وأضيف لها كلمة النسيم لاحقا.

ووفقا لستاتي، فإن شم النسيم يعني الاحتفال بمجيء الحصاد حيث تبعث الحياة من جديد لذلك اعتبره المصري القديم بداية للسنة المدنية، وهو في شهر برمهات في التقويم القبطي، وقد اختار المصريون هذا اليوم لأنه يوافق الانقلاب الربيعي حيث يتساوى الليل والنهار، وكانوا يحددون ذلك اليوم في يوم الرؤية عند الهرم الأكبر عندما يجلس الإله على عرشه فوق قمة الهرم، حيث يجتمع الناس.

وعقب الرؤية يستعد المصريون للاحتفال بتجهيز أدواتهم من آلاتهم الموسيقية ولعب الأطفال وموائدهم ويخرجون في جماعات إلى الحدائق والمتنزهات، وتتزين الفتيات بعقود الياسمين ويحمل الأطفال سعف النخيل، وتقام الحفلات على أنغام الناي والقيثارة تصاحبها الأغاني وبعض المسابقات.

وعلى مدى التاريخ ظل شم النسيم عيدا شعبيا يحتفل على كل المستويات، يعتبره مجلس الوزراء إجازة مدفوعة الأجر احتفالا به، ليخرج المصريون إلى المتنزهات وعند ضفاف النيل يأكلون البيض، الفسيخ، البصل الأخضر، لأنه العيد الذى وهبته الطبيعة إلى مصر.

المصدر
البوابة نيوز