أخبار عاجلة
حادث مروري مؤلم يؤدي بحياة شبان في حضرموت -

«داعش» يتبنى قتل فريق صحافي أفغاني

«داعش» يتبنى قتل فريق صحافي أفغاني
«داعش» يتبنى قتل فريق صحافي أفغاني


 قتل صحافي وسائق يعملان في محطة تلفزيونية بانفجار عبوة استهدفت حافلة تابعة للقناة اول من امس في كابول، بعيد إعلان الحكومة استعدادها لبدء مفاوضات سلام مع حركة طالبان.

ونفى المتمردون مسؤوليتهم عن الانفجار الذي استهدف حافلة صغيرة كانت تقل 15 موظفا في محطة «خورشيد» التلفزيونية.

وتبنى تنظيم «داعش» الاعتداء، حسب ما نقل عنه موقع «سايت» المتخصص في رصد المواقع الجهادية على الإنترنت.

من جهة اخرى، اعرب مسؤولون في الحكومة الأفغانية عن عدم ثقتهم في مسار عملية السلام مع حركة «طالبان» المسلحة، واتهموا «الحركة» وفرع تنظيم «داعش» الارهابي في أفغانستان بأنهما يساعدان بعضهما البعض في تنفيذ الهجمات، وتبادل الخبرات في تدريب المسلحين، ما يعزز النظرية الراسخة التي تهدد التقدم نحو إجراء محادثات سلام رسمية، وفق ما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية.

وأضافت الصحيفة، في سياق تقرير نشرته على موقعها الالكتروني امس، أن الرئيس الأفغاني أشرف غني، ربط في وقت سابق من شهر مايو الجاري هجوما وحشيا في العاصمة كابول بزيادة عنف «طالبان» في أماكن أخرى من البلاد، وألقى مستشار الأمن القومي للرئيس غني باللائمة على هذا الهجوم على من أسماهم بـ «رعاة طالبان» الذين تعاونوا في الباطن مع كيانات أخرى.

وقالت إن الدليل على مزاعم المسؤولين الأفغان في هذا الصدد «واهية» وإن هذه «المزاعم» لاقت استنكارات عديدة من جانب مسؤولين اميركيين وقادة من «طالبان»، غير أن إصرار القادة الأفغان على تقديمها إنما يسلط الضوء على عمق انعدام الثقة بين الحكومة و«طالبان» في مرحلة حرجة من عملية السلام ـ حسب الصحيفة.

المصدر
جريد الأنباء الكويتية