أخبار عاجلة

لأول مرة.. لا إصابات بـ «كورونا» في كوريا الجنوبية منذ 70 يوماً


أعلنت كوريا الجنوبية، أمس الخميس، أنها لم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد للمرة الأولى منذ أن ظهر هذا الوباء في البلاد قبل أكثر من سبعين يوماً. وكتب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان، عبر حسابه في فيسبوك: «للمرة الأولى منذ 72 يوماً لم نسجل أي إصابة محلية».


وأحصت كوريا الجنوبية عشرة آلاف و765 إصابة منذ أن سجلت الحالة الأولى في 18 فبراير الماضي. ولأسابيع بقيت كوريا الجنوبية البلد الثاني بعد الصين، المتضرر بوباء كوفيد-19 الذي أودى بحياة 247 شخصاً على أراضيها. ويبدو أن دولاً ومناطق أخرى في آسيا في طريقها للسيطرة على الوباء. ولم تسجل هونج كونج أي إصابة جديدة منذ خمسة أيام ومثلها تايوان منذ أربعة أيام.
ونجحت كوريا الجنوبية في القيام بحملة لكشف المصابين ورصد الذين كانوا على اتصال بمرضى. كما احترم السكان بشكل واسع تدابير التباعد الاجتماعي.
وسجلت الصين أربع إصابات جديدة انخفاضاً من 22 حالة في اليوم السابق. وقالت لجنة الصحة الوطنية إن حالات الإصابة الجديدة كلها لأشخاص قادمين من الخارج. كما أعلنت تايلاند عن سبع إصابات جديدة، لكنها لم تسجل وفيات جديدة، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى 2954 بينما ظلت الوفيات عند 54 حالة، وذلك منذ بدء تفشي المرض في يناير الماضي. وتراجعت الإصابات اليومية الجديدة لأقل من عشر حالات لأربعة أيام متتالية.
وقال تاويسين ويسانويوتين المتحدث باسم مركز إدارة أزمة كوفيد-19 إن ما يقرب من 91 في المئة من المرضى تماثلوا للشفاء وعادوا إلى بيوتهم، بينما لا يزال 213 شخصاً في المستشفى.
من جهتها، أصدرت السلطات في سنغافورة عقوبات رادعة لمن يخالف قواعد الحجر الصحي، وحكمت إحدى محاكمها، أمس الخميس، بتغريم أحد الأشخاص ألف دولار أمريكي بعد أن انتهك العزل الصحي المفروض عليه بسبب كورونا قبل انتهائه بثلاثين دقيقة فقط من أجل شراء خبز ببضعة دولارات.
وقال نائب المدعي العام نورمان يو: «لكل فرد دور يلعبه في هذه المرحلة الحرجة من معركة الأمة ضد كوفيد-19. الخاضعون لأوامر الحجر المنزلي والإجراءات الأخرى يجب أن يمتثلوا لها»، مضيفاً أن الرجل عاد إلى المنزل بسرعة، وبالتالي كان خطر انتقال العدوى بسببه ضعيفاً.
على صعيد آخر، قالت ماتشيديسو مويتي مديرة منظمة الصحة العالمية لمنطقة إفريقيا إن المنظمة قلقة من انتشار الوباء بين أفراد المجتمع في عدد كبير من دول غرب القارة. وسجلت منطقة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 23800 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وأكثر من 900 وفاة.
وفرض عدد من الدول إجراءات عزل عام لها أهداف محددة ببعض المدن الكبرى، وأيضاً حظر التجول من حلول الظلام حتى الفجر وقيود على السفر بين المدن، لكنها لم تفرض إجراءات العزل على مستوى البلاد كما فعلت معظم الدول الأوروبية ودولة جنوب إفريقيا.
(وكالات)

المصدر
الخليج