أخبار عاجلة
إلغاء الدوري العراقي -
الزمالك يؤكد بقاء أوناجم -
1300 لاعب في البطولة العربية للشطرنج -
الميناء العراقي يبقي على تيتا -
وعينا هو صمام الأمان -
سياحة الإمارات تستعد لعودة الزوار -

أحمد موسي يعرض مشاهد دهس المتظاهرين بأمريكا

أحمد موسي يعرض مشاهد دهس المتظاهرين بأمريكا
أحمد موسي يعرض مشاهد دهس المتظاهرين بأمريكا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أحمد موسي يعرض مشاهد دهس المتظاهرين بأمريكا, اليوم الأحد 31 مايو 2020 09:19 مساءً

قال الإعلامي احمد موسى إن هناك فوضى عارمة وتخريب وسرقة ونهب لأشهر المحلات التجارية في لوس أنجلوس الأمريكية.

وتابع خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة صدى البلد، أن السرقة شملت محلات عامة وخاصة وتشبه ما حدث في 2011 في مصر.

وأشار إلى أن "انتيفا" هي المنظمة المسؤولة عن أعمال التخريب وهي ضد مؤسسات الدولة الأمريكية وتريد اللادولة وتشبه الاشتراكيين الثوريين في مصر.

وأردف موسى أن الرئيس الأمريكي سيعتبر المنظمة المسئولة عن التخريب والعنف منظمة إرهابية، موضحا أن الموضوع صعب وسيتصاعد بعدما طلب ترامب الحرس الوطني بالنزول لكل الولايات لمواجهة العنف وأعمال السرقات.

وعرض موسى فيديو لسيارة تابعة للشرطة الأمريكية تقوم بدهس المتظاهرين، معلقا: تذكرنا بما حدث في شارع القصر العيني 2011.

وشهد عدد من سلاسل المحلات في الولايات المتحدة الأمريكية، اقتحاما ونهب من قبل المتظاهرين على إثر حادث مقتل جورج فلويد من ذوى البشرة السمراء بعد تعدي ضابط شرطة عليه بالضرب والخنق.

وشاركت هاشتاجات "JusticeForGeorgeFlyod" و"riots2020" قائمة الاكثر تداولا بالولايات المتحدة الأمريكة، حيث ينادى بالقصاص العادل من قتلة الشاب جورج فلويد، كما أدان العديد من المغردين أعمال الشعب التي شملت تكسير ونهب عدد من المحلات التجارية الكبرى، وتداول عدد من فيديوهات وثقت عمليات النهب والسرقة للعديد من المتاجر الشهيرة.

وأدان الكثير من مستخدمو موقع تويتر أعمال الشغب، حيث قال أحد المتابعين عبر الهاشتاج، قائلًا:"هذا مشهد إجرامي حقيقي، ويجب على الشرطة اعتقالهم الآن، السرقة من المحلات ليست عدالة حقيقية نريد عدالة حقيقية لجورج"، بينما كتب آخر:"أن ذلك يعتبر أعمال شعب وليس له علاقه بقضيتنا".

يشار أنه شارك من قبل المئات بمدينة مينيابوليس، فى احتجاجات ضد عنف الشرطة الأمريكية ضد رجل أسود قام شرطى بقتله خنقا أثناء إلقاء القبض عليه، وطالب المتظاهرين بتحقيق العدالة في قتلة الرجل الذى يدعى جورج فلويد، حيث وثق فيديو اعتداء شرطة أمريكى فى مدينة مينيابولس بولاية مينيسوتا الامريكية، وضع ركبتيه على عنق رجل أسمر البشرة عند تواجده أسفل سيارة، حيث توفى بعد ذلك، وتم تحديد هويته.

وذكرت وسائل إعلام عالمية، أن أربعة ضباط بقسم شرطة مينيابوليس طردوا بسبب وفاة جورج فلويد، الذى تم تصويره بينما يضغط أحد الضباط على رقبته قبل لحظات من وفاته، وأوضح التقرير، أن رئيس شرطة مينيابوليس ميداريا أرادوندو، أعلن أن أربعة ضباط ضالعين فى الحادث تم إيقافهم عن العمل، قائلًا: "هم الآن موظفون سابقون".

وظهر فى مقطع الفيديو الذى التقطه أحد المارة يوم الاثنين الماضى، أظهر أن فلويد يكافح للتنفس على الأرض بينما ركع شرطى أبيض على رقبته لعدة دقائق، ويأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه مكتب التحقيقات الفيدرالى فى الولاية عن فتح تحقيق فى وفاة الرجل.

المصدر
بوابة الفجر