إطلاق تحديات «شباك 9»... بيتك مسرح إبداعك

إطلاق تحديات «شباك 9»... بيتك مسرح إبداعك
إطلاق تحديات «شباك 9»... بيتك مسرح إبداعك

تنطلق اليوم مبادرة "شباك 9" الرمضانية، والمتعلقة بتحدي المواهب، والتي تأتي بمبادرة كل من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وبرنامج جودة الحياة، ووزارة الإعلام، ووزارة الثقافة، والهيئة العامة للترفيه، ورعاية حصرية من شركة الاتصالات السعودية "STC".

وتهدف تحديات "شباك 9" إلى إضافة البهجة والسرور في حياة أفراد المجتمع، وإظهار مواهب شباب وشابات الوطن، وتحفيزهم للابتكار وصناعة محتوى وفق اهتماماتهم، وزيادة التواصل والتفاعل في المجتمع عبر التحديات المنوعة.

وحول المبادرة، أكد وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان على أهمية هذه المبادرة، والتي تسهم في اكتشاف المواهب، وإشراك كافة شرائح المجتمع في صناعة محتوى ترفيهي إيجابي في مجالات متنوعة، وإثراء المحتوى الرقمي الترويحي في المملكة.

وأوضح الثنيان أن المبادرة ستعمل على تمكين المواهب المحلية عن طريق مشاركة الموهبة وتفاعل المجتمع معها بشكل مباشر، وهو الأمر الذي سيساهم في تواصل الفعال بين المجتمع وافراده، وفي صناعة المحتوى الترفيهي وخلق روح التنافس، وبإمكان الراغبين في المشاركة الدخول على المنصة والتسجيل فيها: www.Shubak9.com

وتتنوع تحديات مبادرة "شباك 9" الرمضانية لتناسب كل أفراد المجتمع، إذ تتمحور حول ثمان تصنيفات هي: "تحدي الإعلانات"، وتحدي "اصنعها بنفسك" بطرح فكرة تحدي وصناعتها بأسلوبه الخاص، وتحدي "صوت رمضان" بتلاوة القرآن الكريم، وتحدي "مثلها بفن" باختيار شخصية وتمثيلها، وتحدي "الرسم"، وتحدي "معلق رياضي"، بالإضافة إلى تحدي "رمضان في البيت" بأن تتم بمشاركة ديكور أو جلسة مرتبطة بأجواء رمضان، وأخيراً تحدي "الشعر"، مشيرًا إلى أن جوائز كل تحدي ستبلغ 20 ألف ريال للمركز الأول، و14 ألف ريال للمركز الثاني، و8 آلاف ريال للمركز الثالث.

من جهته أكد المتحدث الرسمي باسم برنامج جودة الحياة، أ. مزروع بن صلاح المزروع، أن "شباك 9" امتداد للمشاريع المختلفة التي دشنتها قطاعات حكومية بهدف تحسين جودة الحياة في المنازل في ظل جائحة فايروس كورونا المستجد، والتي ألزمت الجميع بالبقاء في البيوت خلال هذه الفترة.

مضيفاً: "تأتي المبادرة لإثراء بهجة الفرد والأسرة في المملكة، وإثراء المحتوى المحلي، خاصة فيما يتعلق بالترفيه داخل المنزل، إضافة إلى تحفيز المواهب والإبداع لدى شباب الوطن، وتعزيز المشاركات الاجتماعية من خلال متابعة التحديات والتصويت والمشاركة في كافة أنواع التحديات".

وتهدف مثل هذه المبادرات إلى إضافة البهجة والسرور في المجتمع، واكتشاف المواهب المحلية وإبرازها وتعزيزها، بجهود مشتركة بين عدة قطاعات تهتم بنمط الحياة وإثراء المحتوى المحلي، وتحفيز الطاقات الإبداعية لدى شباب الوطن، بطرق مبتكرة وحديثة.

المصدر
جريدة الرياض