أخبار الرياضة

هل تحدد قمة ليفربول مانشستر سيتي الفريق الفائز بالدوري هذا الموسم ؟

ليفربول مانشستر سيتي القمة المنتظرة اليوم والتي من المنتظر إن تحدد بشكل كبير شكل الدوري هذا الموسم حيث ينتظر العديد من عشاق كرة القدم في العالم هذه القمة ليس فقط للمنافسة والندية المتوقعة خلال أحداث اللقاء خاصة إن الفريقان يأتيان في المركز الأول والثاني والفرق بينهما سبع نقاط فقط ولكن لأنه من المتوقع ان هذه المباراة يمكن من خلالها تحديد شكل المنافسة بقية الموسم.

ففريق مانشستر سيتي يتطلع إلى الفوز بالمباراة المقامة على ملعب الاتحاد حتى يتمكن من تقليص فارق النقاط ويعود بالصراع مرة أخرى مع ليفربول بينما يحاول ليفربول انتزاع ال 3 نقاط لتعزيز تصدره لقمة جدول الدوري الممتاز والتقدم بالثبات نحو اللقب الغائب عن الفريق منذ حوالي عقدين من الزمن.

حيث يأتي نادي ليفربول مع المدرب الألماني يورغن كلوب في صدارة الترتيب برصيد 54 نقطه و يأتي في المركز الثالث نادي مانشستر سيتي بفارق سبع نقاط ونادي توتنهام في المركز الثاني بفارق 6 نقاط.

وإذا تمكن ليفربول من تحقيق الفوز خلال أحداث المباراة فإنه سوف يقوم بتوسيع الفارق مع توتنهام إلى تسع نقاط ومع مانشستر سيتي إلى عشر نقاط بالصورة التي تخفف عنه الضغوط في باقي مشوار الموسم.

حيث إن نادي ليفربول يدخل هذه المباراة بدون أي هزيمة طوال الموسم حيث تمكن من تحقيق 9 انتصارات متتالية تمكن من خلالها من التمتع بالثقة الكاملة كما تفوق على مانشستر سيتي أيضا في فارق الأهداف خلال مراحل الدوري ال 20 ويتطلع إلى مواصلة المشوار واعتلاء منصة التتويج التي تمكن من الصعود عليها للمرة الأخيرة في عام 1990.

وكان المدير الفني لنادي ليفربول كلوب قد أكد على أن الفريق يركز في كل مباراة على حدة ولكن من الممكن إن تكون تصريحات جوارديولا المدير الفني الإسباني لفريق مانشستر سيتي قد شكلت بعض الضغوط على فريق ليفربول حيث أكد على إن ليفربول في الوقت الحالي هو الفريق الأفضل في أوروبا حيث أنه يظهر بصورة هي الأفضل في المستوى ويجب تقبل ذلك حيث إن كل ما يجب العمل على هو التركيز في المباريات حتى نشاهد ما سوف يحدث في الفترة القادمة.

وفي سياق اخر يرى المحلل الرياضي لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي مارتن كيون لاعب أرسنال السابق أن مانشستر سيتي والمدير الفني جوارديولا يتعرضان لضغوط أكبر من ليفربول حيث إن مانشستر سيتي يسعى خلال هذه المباراة إلى تحقيق الفوز بشكل أكبر من ليفربول خاصة بعد الهزيمتين السابقتين خلال الفترة الأخيرة حيث إن مانشستر سيتي يحاول استعاده مذاق الانتصارات من جديد خاصة بعد عودة اللاعب البرازيلي فيرناندينو لاعب خط الوسط كما أنه من المتوقع أن تشهد المباراة مشاركة كيفن دي بروين الى جانب فيرناندينو  بعد الغياب عن المباراة الماضية.

كما أكد لاعب أرسنال السابق أن ليفربول سوف يستفيد من جهود جيمس ملنر في خط الوسط ويرى مارتن كيون أن التطور الذي حدث في أداء ليفربول هذا العام يرتكز بصورة أساسية على الجوانب الدفاعية تحت قيادة اللاعب الهولندي المتألق فان ديك حيث أن دفاع ليفربول لما يتم التسجيل فيه إلا 8 أهداف خلال 19 مباراة.

كما أكد لاعب وسط مانشستر سيتي سيلفا على أن اللقاء صعب ويجب خلاله تضييق الخناق على ليفربول حتى يتمكن من الخروج منتصرا في هذه المواجهة حيث أكد على أن الضغط كبير جدا كما أضاف أنه عدم القدرة على تحقيق الفوز خلال هذا اللقاء وتضييق فارق النقاط فإن هذا سوف يصعب مهمة الفريق في باقي أحداث البطولة حيث أن الفوز سوف يقلص فارق النقاط إلى أربعة إما في حاله الهزيمة فإن فارق النقاط سوف يصل إلى 10.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق