أخبار الاقتصاد

سعر الذهب الاثنين 31/12/2018 في مصر

يشهد سعر الذهب حالة من عدم الاستقرار في السوق المصري تأثراً بالأوضاع العالمية، وعدم الاستقرار الحالي في العالم، وزيادة الأقبال على شراء المعدن التي أثرت بالسلب على عمليات الشراء الفردية من المواطنين، ولتعاود مجدداً محال الصاغة تعاني من ركود شراء المعدن الأصفر تجنباً للارتفاع الحالي.

سعر الذهب اليوم

مع عدم الاستقرار الحالي للذهب فهناك بعض المؤشرات التي تشير إلى تراجع قريب لسعر الذهب في الظل الأقبال على البيع من قبل المستثمرين قبل نهاية العام الجاري 2108 لجني الأرباح مما يؤدي إلى انخفاض الأقبال على المعدن النفيس من المستثمرين وتراجع المعدن جراء البيع وعدم الشراء.

مع قدوم وقت بيع المعدن النفيس فيسجل المعدن أول تسجيل تراجع له سنوي في العالم، ويرجع ذلك إلى الاستقرار النسبي في الحرب القائمة بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين التي أثرت على سوق المعدن.

أيضاً تؤثر مخاوف من ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية بالسلب على سوق الذهب، تأتي هذا الأسباب لتمثل عامل قوي في انخفاض وارتفاع أسعار المعدن داخل السوق المصري.

مع وجود أنباء عن تراجع عالمي في المعدن الأصفر فلم يتم الإعلان الرسمي عن القيمة التي سينخفضها خلال عمليات البيع للبدء في جني الأرباح، ولكن سيتم الإعلان الرسمي من الجهات المسئولة فور تسجيل المعدن لانخفاض.

وأما عن الأسعار المتداولة لليوم الاثنين داخل الصاغة المصرية فسجل عيار 21 سعر 640 جنيه، وأما سعر عيار 24 فسجل 731 جنيه، وأما عيار 18 فسجل 549 جنيه، وأما الجنيه الذهب فسجل 5120 جنيه، وأما سعر أوقية الذهب فسجل 22747 جنيه، وأما سعر كيلو الذهب فسجل 731429 جنيه.

يتم التعامل بهذه الأسعار داخل الصاغة المصرية والمحال اليوم ليسجل بذلك المعدن تراجع عن أسعار الأمس وأول أمس التي سجلت ارتفاع تسبب في العزوف عن الشراء داخل المحال.

ومع الإعلان الرسمي عن السعر المتداول اليوم فقد يسجل المعدن اختلاف طفيف من محال لأخرى ومحافظة لأخرى، ويرجع الاختلاف في المصنعية ولكن لا يتجاوز الارتفاع حد العشرة جنيه لذا يفضل الإطلاع على الأسعار أولاً أو التعامل مع محال ذات ثقة لتجنب ارتفاع واختلاف السعر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق