أخبار الاقتصاد

سعر الدولار الثلاثاء 1/1/2109 في البنوك والسوق السوداء

عام ميلادي جديد بداء على استقرار على سعرالدولار الأمريكي داخل السوق المصري النقدي، وانطلاق أولى عمليات البيع والشراء داخل مختلف المصارف الخاصة والرسمية طبقاً للأسعار التي أعلن عنها داخل المصارف المختلفة، والتي سجلت جميعها استقرار للعملة الأجنبية داخلها.

سعر الدولار اليوم

سجلت العملة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية خلال التعاملات الصباحية على نفس أسعار البيع والشراء للأمس الاثنين، وسط احتفالات العالم باستقبال العام الميلادي الجديد، واقتراب أعياد الميلاد المجيدة والاحتفالاتالقائمة في العالم.

مع هذه الاحتفالات فمن المتوقع أن تشهدت حولات المصريين في الخارج للداخل ارتفاع بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وعلى حسب ما أعلن رسمياً فهناك ارتفاع في قيمة العملات الأجنبية وخاصة الدولار، وسط استقرار وهدوء في عمليات البيع والشراء داخل المصارف، وأيضاً السوق السوداء.

سجل اليوم سعر الدولار للبيع 17.89 جنيه وأما الشراء فسجل 17.78 جنيه داخل بنك مصر، وأما البنك المركزي المصري فسجل للشراء 17.85 جنيه وأما البيع فسجل 17.97 جنيه وهي نفس الأسعار التي أغلقت عليها العملة أمس.

مع هذا الاستقرار للعملة الخضراء ألتزمت أيضاً السوق السوداء بنفس الأسعار المعلن عنها من المصارف الرسمية والخاصة، ليسجل الفارق بين السوق الرسمي والسوداء فارق طفيف لا يجعل العملاء على خلاف في الذهاب إلى المصارف لاستبدال العملة.

تعمل الجهات المسئولة في الجانب الاقتصادي إلى دعم الاستقرار الحالي في العملة الأجنبية داخل السوق النقدي، والذي يسجل حالة من الاستقرار لم تسبق أن سجلتها العملة عقب سنوات الثورة لذا من الهام لدى الجهات الاقتصادية الحرص على هذا الاستقرار.

أيضاً يلعب استقرار العملة دور هام في جذب السياح ونشاطها مرة أخرى، هذا بجانب استقرار أسعار السلع والملابس والكثير من المستلزمات الهامة في حياة الأسرة المصرية، حيث يؤثر الارتفاع بالسلب على مختلف أمور وجوانب الحياة اليومية.

أيضاً من جانب آخر تقوم الجهات الاستثمارية بتقديم بنود قوية لجذب المستثمرين لمصر، ويبقى استقرار الدولار من أهم العوامل التي تقدمها الجهات على سير الدولة في الاتجاه الصحيح كما أن هذا الأمر أكد عليه خبراء صندوق النقد الدولي خلال المراجعة التي يقوم بها الأعضاء قبل حصول مصر على شريحة جديدة من قرض صندوق النقد الدولي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق