أخبار الرياضة

المنتخب السعودي يتنفس الصعداء بعوده الشهراني قبل البطولة الأسيوية

يستمر المنتخب السعودي اليوم في استعداداته لنهائيات بطولة كأس أسيا على التي سوف تنطلق في الخامس من شهر يناير 2019 بعد إن منح الجهاز الفني اللاعبين أجازة لمدة يوم واحد فقط وذلك عقب المباراة الودية التي انتهت بالتعادل السلبي أمام المنتخب الكوري الجنوبي.

وخلال تدريبات اليوم المغلقة سوف يحاول الجهاز الفني تصحيح مجموعة من الأخطاء التي وقع فيها اللاعبين خاصة في ما يتعلق بالنواحي الدفاعية.

حيث يواصل المنتخب الأخضر تدريباته في أبو ظبي على ملعب جامعة نيورك في العاصمة الإماراتية قبل أن يعود إلى دبي للاستعداد للمواجهة الأولى ضد المنتخب الكوري الشمالي المقرر إقامتها على ملعب مكتوم بن راشد بنادي الشباب وذلك يوم الثلاثاء القادم.

وتنفس الجهاز الفني والجهاز الإداري للمنتخب السعودي الصعداء بعد عودة اللاعب ياسر الشهراني إلى تدريبات اليوم بعد الفحوصات الطبية التي أكدت علي سلامة اللاعب كما يتوقع مشاركة اللاعب عمر هوساوي في التدريبات بعد الغياب عن المباراة الماضية حيث خشى الجهاز الفتى تفاقم الإصابة للاعب.

إما بالنسبة للاعب سليمان الفرج فلم تتضح الصورة إلي الآن ولم تتضح الحالة البدنية للاعب وما هي إمكانية مشاركة اللاعب في المباراة الأولى التي سوف يخوضها المنتخب السعودي في النهائيات.

وعلى صعيد أخر احتفى الجهاز الفني والجهاز الإداري للمنتخب السعودي باللاعب محمد الصعيري ومنحاه الإشادة والتحفيز بعد المشاركة في المباراة الماضية مع المنتخب السعودي بديلا للاعب فهد المولد بعد حوالي ثلث الشوط الثاني من المباراة الودية وتمكن من تقديم مستوى جيد حيث إن الجهاز الفني حاول تعزيز ثقة اللاعب حتى يتجاوز جميع الحواجز التي يمكن إن تعيق تألق اللاعب مع المنتخب وهو المنهج الذي تتبعه دائما المدير الفني للمنتخب السعودي بيتزي مع أي لاعب جديد في المنتخب.

وعلى الرغم من أسلوب المدير الفني للمنتخب السعودي الذي لا يحبذ إن يلعب بمهاجم صريح ويفضل في الغالب اللعب بمهاجم وهمي والمساندة من الأطراف إلا إن هناك بعض التوقعات التي تشير إلى أن المدرب سوف يغير بعض القناعات وسوف يعمل على مشاركة مهاجم صريح في المباراة الأولى حتى يتمكن من الخروج بفوز مريح يمكنه أن يساعد المنتخب في التأهل عن المجموعة حيث إن المجموعة سوف يتأهل منها الأول والثاني وأفضل أربع منتخبات يتمكنون من حصد على المركز الثالث في المجموعات الستة.

ومن الواضح إن المدير الفني للمنتخب السعودي يمتلك خيار واحد وهو اللعب بالمهاجم الصعيري خصوصا أنه رأس الحربة الوحيد الذي يوجد في قائمة المنتخب الحالية.

وكان المدير الفني للمنتخب السعودي قد عبر عند الارتياح للمستوى الفني والأداء العالي والروح المعنوية التي كان عليها لاعبوا المنتخب السعودي في المباراة الودية التي واجه فيها المنتخب الأخضر منتخب كوريا الجنوبية أحد أقوى المرشحين للمنافس على الكأس القارية والذي يوجد بصفة شبة دورية في المونديال.

حيث تحدث المدير الفني في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد نهاية المباراة الودية إنها كانت مباراة قوية تمكن من خلالها من تحقيق جميع الأهداف التي بحث عنها على الرغم من انتهاء المباراة بالتعادل السلبي وحتى بعد إن تمكن المنتخب الكوري من إضاعة ركلة جزاء خلال الدقائق الأخيرة من المباراة حيث أكد المدير الفني أن الأهم تحقق خلال أحداث المباراة.

كما أكد المدير الفني للمنتخب السعودي على إن المباراة الودية كشفت له إن اللاعبين جاهزين وأنهم يتمتعون بالروح العالية والتركيز الذي يمكن من خلاله تحقيق اللقب للكأس القارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق