أخبار السعودية

الكشف عن مصوري مقطع الجثث داخل جامعة الملك عبد العزيز بجدة

مصوري مقطع الجثث داخل جامعة الملك عبد العزيز بجدة هذا المقطع الذي اثار اللغط خلال الفترة الماضية بعد تداوله على نطاق واسع داخل المملكة السعودية بعد إن قام مصور المقطع باصطحاب مجموعة من الأصدقاء داخل مشرحة كلية الطب في إحدى جامعات المملكة وتصوير الجثث ومجموعة من التعليقات الساخرة التي أثارت اللغط بشكل كبير.

حيث إن الفيديو يظهر فيه مجموعة من الجثث المصفوفة في أماكن ورفوف مختلفة داخل المشرحة في كلية الطب في جامعة الملك عبد العزيز في مدينة جدة جامعة المؤسس بينما مصوري مقطع الجثث يتنقلون بينها مما أدى إلى ظهور عدد من الأشخاص الذين يتجولون والذين بدا عليهم علامات الفرح وذلك على حسب أصوات الضحك التي رافقت معظم دقائق التصوير.

وأثار هذا استياء العديد من المواطنين داخل المملكة خاصة أنه داخل كلية الطب يتم تعليم الطالبات والطلاب فيها احترام الجثث والخصوصية التعامل مع الجثث على اعتبارها جثث ناس واكد البعض على أن التسامح والعفو لا يتم مع تصرفات غير إخلاقية من جانب مجموعة من الطلاب والمرضي.

وانهالت العديد من الدعوات التي تطالب بالكشف عن هوية مصوري مقطع الجثث ومحاسبتهم وفصلهم من الجامعة لو كانوا طلاب في كلية الطب وسط عدد كبير من التعليقات الغاضبة التي امتلئت بها مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة العربية السعودية.

وتدخلت إدارة جامعه الملك عبد العزيز بجدة وأكدت على أنها تمكنت من التواصل لهوية الاشخاص مصوري مقطع الفيديو داخل مشرحة الجامعة وتم احالتهم إلى الجهات الأمنية حتى يتم التحقيق معهم.

كما نقلت صحيفة سبق وهي أحد الصحف المحلية السعودية عن الدكتور شارع البقمي المتحدث الرسمي بأسم جامعة الملك عبد العزيز بجدة أن من قام بتصوير مقطع الفيديو واحد الموظفين الذين يعملون في الشركة المتعاقدة مع الجامعة لتنفيذ عمليات الصيانة في المركز الطبي وهو الشخص الذي قام بالتصوير وأصطحب 4 من أصدقائه السعوديين كما أكد على أنه لا يمتلك الجنسية السعودية بل ينتمي إلى أحد الدول العربية الأخرى.

كما أكد المتحدث الرسمي لجامعة الملك عبد العزيز بجدة بأن مصوري مقطع الجثث ورفاقه لا ينتمون إلى الجامعه ولا إلى الطلاب وأن الأمور التي قاموا بها تصرف غير اخلاقي وأنه موقف غير مقبول نهائيا.

ثم بعد ذلك اكدت الجريدة على أنه جري توقيف أحد الوفود اليمنية التي تعمل في قسم التبريد والتكييف والتي تقوم بتشغيل الجامعة واعترفوا بأنهم من قام بتصوير مقطع الفيديو ونقلوا الصور والفيديوهات لأشخاص خارج الجامعة يعملون في أحد الإدارات الأخرى التي ليس لها أي علاقة بالجامعة وأكدت الجريدة على أنه تم ضبط جهاز الهاتف الجوال الذي تم تصوير الأحداث به وأنه سوف يتم التحقيق الأولى وإحالة المتهمين للنيابة العامة.

وفي وقت لاحق نشر حساب على موقع تويتر موقع التواصل الاجتماعي توجيه من أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل بالقبض على الشباب الذين قاموا بالدخول إلى قسم التشريح في جامعة المؤسس جامعة الملك عبد العزيز بجدة وقاموا بإلتقاط مقاطع الفيديوهات والصور من داخل المشرحة لعدد من الجثث.

وإعادت هذه الحادثة إلى الأذهان إحدى التجارب الصادمة السابقة التي وقعت في سنه 2016 عندما قامت إحدى الطالبات داخل جامعة مدينة جدة بنشر صور الجثث في المشرحة وذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي سناب شات مما أدى إلى  إثارة حالة من الاستياء والغضب مماثلة للحادثة الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق